ولد فال يتهم إدارة السجون بالزبونية لصالح تجار المخدرات

0ED9F298-DD87-4987-A2EC-7047C8640A2C

تهم السجين أحمد ولد فال إدارة السجون بأنها تعتمد الزبونية والرشوة وعدم الشفافية في تحويلات السجناء التي تم بموجبها ترحيل من بقي لهم 10 أيام مقابل الإبقاء على أصحاب محكوميات 10 سنوات و15 سنة، بحسب تعبيره. وأضاف السجين ولد فال في بيان تلقت أخبار اليوم نسخة منه، إنه تم تحويله إلى سجن بئر أم اكرين ليلة الثلاثاء 20 يونيو 2017 حيث كان يتعالج من أمراض مزمنة من بينها حجار الكلى وسد المسالك البولية والقرحة المعدية وضيق التنفس الحاد وغيرها، وكان من المفترض أن يعاينه الأخصائي في اليوم الذي حُول فيه. وأكد السجين ولد فال أنه سينقب “بدون قناع عن مسلسل فساد الحرس وإدارة السجون”، موضحا أن لديه قائمة بأسماء رؤوس العصابات وتجار استيراد وتوزيع المخدرات داخل السجن وخارجه يقودها كل من بوكا المحكوم عليه بالإعدام وعثمان كمرا الذي يصفه بأنه أكبر موزع للمخدرات. كما أكد أن سلطات السجن المدني بالعاصمة نواكشوط تتغاضى انتشار المخدرات بالسجن، مشيرا إلى أن السجين عثمان كمرا يزود متجره في السجن 3 مرات يوميا بالمخدرات ضمن مواد أخرى. ووعد السجين ولد فال بالكشف لاحقا عن ما قال إنه خبر يهم الجميع ويتعلق بتقسيم اعل ولد افير عشرات الملايين وسيارات رباعية الدفع “من أجل تسهيل الفرار من وجه العدالة أو المسرحية”.