انتقادات لتعاطي مستشفى الشيخ زايد مع إحدى ممرضاته أصيبت بجلطة

IMG_1546

 – انتقد أطباء وممرضون ومدونون تعاطي إدارة مستشفى الشيخ زايد مع إحدى الممرضات العاملات فيها وتسمى حليمة بنت إبراهيم أصيبت بجلطة أثناء عملها داخل المستشفى. وانتقد الأطباء والممرضون رفض إدارة المستشفى لتحمل تكاليف علاج الممرضة، حيث دفع المداومون في المستشفى من عمال قطاع الصحة تكاليف إجراء فحوصاتها، كما رفضت إدارة المستشفى منحها إحدى غرف الحجز الخاصة. وكتب الدكتور المختار ولد وديه على صفحته في فيسبوك “بعد الكثير من الجهد والكد في العمل، تسقط الممرضة حليمة مغشيا عليها، يسارع زملاؤها من أطباء وممرضين لإسعافها، ليجدوا أنها أصيبت بجلطة دماغية”. وأردف: “طلبوا حجز غرفة لها، فلها الأسبقية من جهتين؛ فهي عامل في القطاع الصحي، وفي ذات المستشفى، لكن يأتي رد المستشفى بالرفض قائلين: يجب أن تدفع قبل أن نجد لها غرفة؟؟!!”. وأضاف ولد وديه أنه الطاقم الصحي تكفل “بجميع تكاليف سكانير والرعاية الصحية، وذلك من أموالهم الخاصة”. وأكد أن هذه “ليست الحالة الأولى، ولن تكون الأخيرة”، مردفا أن هذا يجعل “مطلب الأطباء المضربين بمجانية الحالات الاستعجالية أمرا ملحا، ولا مناص منه!”.