نقابة الصحفيين تطالب بيرام بالإعتذار للصحافة وللزميل دداه عبد الله

IMG_1586

استغربت نقابة الصحفيين الهجوم غير المبرر الذي تعرض له المراسل الدولي الزميل داداه عبد الله من طرف الناشط الحقوقي بيرام ولد اعبيدي، ودعت النقابة ولد اعبيدي إلى الإعتذر للصحفيين وللزميل خاصة، وكان بيرام قد هاجم داداه عبد الله وأطلق عليه أوصافا مجرمة بنصوص القانون لمن لايملك دليل ولابرهان، وجاء في نص بيان النقابة: ” تعرض عضو نقابة الصحفيين الموريتانيين الزميل دداه عبد الله مساء الأربعاء الموافق 27 يونيو 2018، لاعتداءات لفظية خادشة ومهينة موثقة من طرف السيد بيرام ولد الداه ولد أعبيدي على إثر برنامج تم بثه عبر اليوتوب كان الأخير أحد ضيوفه ، وقد أطلق السيد بيرام على الزميل داداه بعض الأوصاف الغير لائقة، والتي من المفترض أن لا تصدر عن أي شخص يحترم نفسه والقانون، أحرى أن يكون ناشطا حقوقيا وسياسيا، وانطلاقا مما سبق فإن نقابة الصحفيين الموريتانيين تسجل ما يلي: أولا: تضامنها التام مع الزميل داداه عبد الله وتندد بمثل هذه التصرفات المجرمة قانونا والمرفوضة جملة وتفصيلا. ثانيا: تعلن رفضها المطلق لابتزاز الصحفيين، أو الاعتداء عليهم لفظيا وجسديا أثناء تأدية الواجب المهني. ثالثا: تدعو السيد بيرام ولد الداه ولد أعبيدي إلى الاعتذار عن ما بدر عنه. رابعا: تجدد دعوتها لكل السياسيين والفاعلين في المجتمع المدني وكل الحقوقيين إلى احترام الصحفيين والابتعاد عن التضييق عليهم أو تصفية الحسابات معهم ومحاسبتهم على عملهم المهني الذي يتطلب الحياد والتجرد.” المكتب التنفيذي نواكشوط: 28 يونيو 2018