الشيخ محمد فال ولد اعلي رجل عظيم يسعى لنشر القيم الفاضلة

20150903_153955

عندما تدخل بيت الرجل العابد و المفكر الإسلامي المعروف الشيخ محمد فال ولد اعلي ينتابك شعور و احساس بالطمأنينة لطيبة الرجل وحسن كلامه و مجلسه … داخل البيت زوار كثر جاؤوا من كل مكان يستمعون للرجل الفاضل فمنهم من يأتي للدعاء و منهم من يأتي للعلاج الروحي و منهم من جاء يستمع لطيب الحديث .
يعكف الشيخ محمد فال ولد اعلي منذ سنوات على إقامة جلسات للموريتانيين لحثهم على الوحدة الوطنية و التراحم ونبذ الخطاب الطائفي و نشر القيم الفاضلة فى المجتمع يقول الشيخ محمد فال ولد اعلي ان مصادر القيم الأخلاقية توجد في الإسلام و يستمدُّ المسلم قِيَمَهُ الأخلاقية من عدّة مصادر وهي: القرآن الكريم: فهو كلام الله تعالى المُنزَّل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم، وهو المصدر الأول الذي يستمد منه المسلم قيَمه، وسلوكياته، وتشريعاته في حياته، ويحتوي على كل ما يحتاج إليه الإنسان من قوانين ومبادىء تُصلِحُ حاله وأخلاقه من الداخل والخارج. السُنّة النبوية الشريفة: وهي كل ما وَرَدَ عن النبيّ من قولٍ، أو فعلٍ، أو تقرير، فهو لا ينطِق عن الهوى، وإنما كل شيءٍ يوحى إليه من الله عز وجل، لذلك فكلُّ ما يصدر منه عبارة عن مصدرٍ من مصادر القِيَم الأخلاقية. الإجماع: وهو اتفاق أئمة الدِّين وفقهائه على حكم شرعيٍّ لعصرٍ غير عصر الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث يشتركون معاً في القول أو الفعل، أو الاعتقاد، أو ما في معناهم، وعندما يجتمع هؤلاء الأئمة؛ فإنّ المسلم يمكن له الأخذُ برأيهم والالتزام به وعدم مخالفته إذا كان قطعيَّ الدلالة، ولا يجوز الاجتهاد فيه لأنه أصبح بذلك حكماً شرعياً. القياس: هو ظهور مسألةٍ جديدةٍ بحاجةٍ إلى حكمٍ شرعيٍّ، فيتمُّ قياسها على مسألةٍ مشابهةٍ، لها حكمٌ شرعي من القرآن أو السنة النبوية الشريفة أو إجماع العلماء