طبيب الفقراء و الطبيب الإنسان البروفسير سيدي ولد ايسلم يتعرض لحملة دنيئة ممنهجة

zayed_0

ذكرت مصادر مطلعة ان الأخبار التي نشرت عن طبيب الفقراء البروفسير سيدي ولد يسلم حول خطأ طبي قام به لسيدة كاد يودي بحياتها , حيث نسي قبعة طبية كما قيل هو كذب و افتراء ويراد منه تشويه سمعة الطبيب المعروف بإنفاقه على الضعفاء و علاجهم مجانا .
و اضافت المصادر ان هذه حملة ممنهجة ضد البروفسير سيدي ولد يسلم لأنه معروف بنزاهته و حبه و تفانيه لعمله و لم يكن يوما عامل المال مهم بالنسبة له .
و اضافت المصادر ان البروفسير يعالج فى مستشفى الشيخ زايد ولم يتلقى اي مقابل على العمليات التي يجريها لأنه يعتبر ان هذا العمل هو عمل انساني يريد منه الأجر بمساعدة الفقراء العاجزين عن دفع مصاريف اجراء عمليات .