محامي ولد بوعماتو ينفي صيلة موكله بالجواز المزور

IMG_0021

قال المحامي وليام بوردون، محامي رجل الأعمال الموريتاني المقيم في أوروبا محمد ولد بوعماتو، إنه علم وباندهاش، بفتح تحقيق قضائي من طرف السلطات المغربية ضد موكله محمد ولد بوعماتو، بشأن نشره المزعوم لصور جوازات مغربية “يُفترض أنها أساساً فى حيازة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز”. وقال في بيان إن موكله يرفض “هذه التصرفات المزعومة ويؤكد أنه لم يقم أبداً بنشر الصور المذكورة، وهو ، أي محمد ولد بوعماتو،يتحدى أيا كان أن يثبت العكس”. وأضاف:”بحكم الدعاوى الثقيلة التي بينه وبين النظام الموريتاني ، فإن كل تصرف على هذا النحو سيكون سخيفا وغير عقلاني”. وتابع:”إن بوعماتو لم يُخْف يوما معارضته للنظام الموريتاني الحالي، كما عبر عن ذلك فى شهر أغسطس ٢٠١٨ فى “نداء الصمود والدعوة للعصيان المدني”، وهو معارض معروف للنظام الموريتاني وسوف يظل كذلك متحملا مسؤولياته كاملة، و مواصلا نضاله بكل الوسائل السلمية والمشروعة”. وأشار البيان إلى أن بوعماتو لا يملك حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي باستثناء حساب و صفحة على الفيسبوك لا يستخدمهما ولا يغذيهما، وإنه كان فى الماضي ضحية لحسابات مصطنعة تم افتتاحها باسمه وأغلقت شركة الفيسبوك بعضها بطلب منه. وأكد أن موكله بوعماتو مستعد للرد على السلطات المغربية فى إطار التحقيق المعلن، “ويذكر بتعلقه العميق بالشعب المغربي وباعتباره الجم لمؤسسات المملكة المغربية، البلد الذي عاش فيه سنوات عديدة فى احترام تام للقانون المغربي”. وخلص البيان للقول:”إن المحامي الموقع أدناه ليحث السلطات المغربية على التعامل مع الافتراءات الجارحة المنسوبة إليه بحكمة وأناة، فذلك هو الضمان الأسلم للتحصن ضد من أية محاولة خارجية للعبث بالموضوع، خاصة وأن السيد بوعماتو يتعرض منذ سنوات لاضطهاد وقح من طرف السلطات الموريتانية”.